منتديات مـيـديـا

مرحبا بك صديق/ه : يسعدنا مشاركتك في هذا المنتدى ، نتمى ان تبادر بالتسجيل ويكون لك اسم بيننا
منتديات مـيـديـا

منتديات ميديا الأصدقاء


    لحظات من أحلام فتاة

    شاطر
    avatar
    Raman
    المدير
    المدير

    ذكر
    عدد الرسائل : 350
    العمر : 68
    الموقع :
    العمل/الترفيه : مدير
    تاريخ التسجيل : 03/04/2008

    لحظات من أحلام فتاة

    مُساهمة من طرف Raman في الخميس 10 مارس - 20:44

    عند بزوغ الفجر ، كان الطقس بارداُ جداُ الى ان اقتربت منه لأداعب وجهه بأوراق الياسمين
    ففتح عيناه وقال لي بصوت خافت هادئ ..أحبكِ
    كان هذا بداية يوم جميل
    اطعمته بيدي وسرقت من شفاهه نصيبي ...
    وارحته في احضاني وانا اغني له اغنية الحب الفيروزية المفضلة عندي
    ارتديت فستانا قصيراً من الساتان الابيض ، وقليلاُ من العطر هنا وهناك
    بعد ذلك ذهبنا الى الشاطئ حافي الاقدام
    كنتُ قد وضعت في قدمي خلخالاً من الفضة اشترته لي أمي في أحدى الأيام ولم اترك يده ونحن نركض سويا .
    نظرت حولي ، فلم ارى احداً غيرنا نحن الثلاثة انا وهو و البحر وهاذا ما أريده في أجمل لحظاتي
    ارتميت بجانبه على الرمال ذاك الشاطئ الجميل ، ونظرت في عينيه لحظات كثيرة .
    اقترب مني ووضعت رأسي على صدره .
    كانت أصوت تلاطم الموج قوياً ولكن دقات قلبي كانت اقوى بكثير
    لم اشعر بالوقت كيف يمر الى حين شاهدت الشمس يتربص بنا عند الغروب
    خيم الصمت هنا للحظات ....... امسكت بيديه ، واقتربت منه بشدة وكانه قد مسني شيء من سحره وقلت له احبك .
    كان الشي الوحيد الذي استطاع ان يتخللنا هي تلك الخيوط المتبقية من شمسنا المستحية وهي تخبئ نفسها خجلاً وتبعث ليمارها بأجمل حِلة .
    ولكن نظراته كانت اقوى واحر من لهيب الشمس في شهر تموز و آب .
    لقد اضاعني بنظراته ......اذابني حتى أدركت إني قطعة ثلج أذوب تارة وباردة تارة اخرى ...بت لم أعد أدرك الزمان ولا المكان
    واذا بنور يشرق في عينيه
    شيء يضاهي جمال القمر وضوئه ...
    جلسنا على الرمال
    هناك صوت موسيقى ناعمة قادمة من بعيد
    يسمعني احلى الكلام
    وبدأت السماء تمطر
    تمطر بغزارة
    قال لي
    فلنرجع الى البيت
    ركضت ضاحكة الى البحر وولم أبالي ما يقول
    كان الماء باردا جدا
    لكن حبي له ووجوده معي جعلني أنسى كل شيء
    وبدأت أرقص
    كان صوت خلخالي يتناغم مع صوت الموج
    ولم اتوقف لحظة وعن انحناءاتي ورقصاتي المجنونة
    كلما رأيت عيناه تنظر الي بجنون كنت اشعر برغبة أكبر للرقص امامه
    تعبت كثيرا من نظراته
    كنت اشعر بان قلبي سوف يتوقف وأنفاسي تزداد تسارعاً
    وشعرت بان البحر كله لم يعد قادراً على اطفاء لهيبي ولوعتي لأرتمي بحضنه .
    اغمضت عيني وانا ارقص ولم اعد اشعر باي شيء سوى بصورته المحفورة داخلي
    وشعرت بشيء غريب ....
    كانت تشبه أنفاس عاشق أعرفه جيداً
    يقترب مني بحذر ...
    ولم انظر أنا وبقيت مغمضة العينين
    كانت انفاسه ... نعم
    اقترب مني وحملني وحضنني بجنون ، ولثمني الف الف مرة
    واخذني بعيداً عن الشاطئ ، ليغمرني بجنون ويحميني من المطر
    ونمت بأحضانه ، وانا اقول بهدوء احبك أحبك أحبك .
    أرجف .... وأقول دثرني أكثر ... أكثر ... أكثر

    حتى سمعت صوت أمي وهي تقول

    قلت لكِ ألف مرة غطي نفسك جيداً حتى لا تصابي بالبرد

    كان صباحاً جميلا

    حلماً رائعاً

    ونصيحة جيدة من أمي

    سامحوني على حماقاتي... Raman...

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 16 نوفمبر - 10:38