منتديات مـيـديـا

مرحبا بك صديق/ه : يسعدنا مشاركتك في هذا المنتدى ، نتمى ان تبادر بالتسجيل ويكون لك اسم بيننا
منتديات مـيـديـا

منتديات ميديا الأصدقاء


    قصيدةُ حبٍّ قديمة

    شاطر
    avatar
    Raman
    المدير
    المدير

    ذكر
    عدد الرسائل : 350
    العمر : 68
    الموقع :
    العمل/الترفيه : مدير
    تاريخ التسجيل : 03/04/2008

    جديد قصيدةُ حبٍّ قديمة

    مُساهمة من طرف Raman في الأربعاء 17 سبتمبر - 19:54



    أقـــــوال : قصيدةُ حبٍّ قديمة


    إلى ميديا دائماً وأبداً


    لنغيرْ تفاصيلَ أحلامنا

    لنقلْ: نارُنا اكتملتْ

    ومصائرُنا طائرٌ يتخطى حدودَ الينابيعِ

    مشتبكاً بالفراغِ

    ومن حوله جثثٌ تتصاعدُ

    أو فلنغيرْ قليلاً نداء الحقول،

    أقولُ:

    غداً ـ مثلما كلَّ يومٍ ـ نجيءُ مع الفجر

    ملتبسين نقول كلاماً عن الشمس

    ما الشمسُ؟

    ـ قبرٌ يضيء

    قناديلُ تشتدّ في اليأس

    قبّعةٌ رُميتْ في الفراغ

    دمٌ يتقوّسُ

    ديكٌ يشبُّ إلى منتهاهُ

    أقولُ: المآذنُ عالقةٌ في ثيابكِ

    والماءُ منحدرٌ من ضحى جسـدي لضحاكِ

    أهدُّ عليكِ المناخاتِ حين أقولُ: أحبكِ

    حين أقول :الأغاني هباءٌ، تنزّيـنَ في أوّل القوسِ

    راجعةً بالحقول إليَّ..اليَّ

    تقلدتُ رابيةً وصهلتُ من العشق : هذا سطوعي

    أمّا وقد هدلتْ في الكآبة عيناكِ

    وازّلزلتْ خضرةٌ وتداعى سراجٌ عليلٌ

    فإني أمدُّ الطقوسَ إليكِ محملةً بنشيجي،

    بما يجعلُ النهرَ نهراً نشيرُ إليه ولسنا نراه،

    أراكِ أمامي تحتشـدينَ

    كأنكِ عشرونَ أرملة يتصاعدن من مقعدٍ ضحكاً أو دخاناً

    أقلّبُ كفيَّ

    بي زرقةُ الميتينَ

    أفتّشُ في جثتي عنكِ

    عن مطرٍ

    عن حمائمَ تنفض عتمتها في دمي

    وتهيلُ عليَّ القرى

    حجراً

    حجراً

    نارنا اكتملتْ

    ومصائرنا ورقٌ يتيبّسُ قبلَ الأوان

    فمنْ في غيابي يهدُّ الحقولَ

    ويمكثُ في القتل حياً ومنطفئاً تحرثُ الأرضَ عيناه؟

    هل أختفي مثلما يختفي العاشـقون؟

    بصمتٍ أقبّل هذا الفراغَ وأرحلُ

    أتركُ خلفي الينابيعَ مغلقةً ومضرّجةً بالمحبة

    حتى إذا شهقتْ صخرةٌ فاضَ وجهي عناقيدَ تهطلُ منها الذبائحُ

    او زقزقتْ جثثُ الغرباءِ

    انتهيتُ الى مقعد أتلمّسُ كفيَّ

    بي زرقةُ الميتين

    تقولين: في الارض متّسعٌ لسـطوع الكواكبِ

    متّسعٌ لجحيمٍ يفقّس أجسـادَنا

    وتقوليـن.... هذا كثيرٌ

    تقولين لي: نارنا اكتملتْ

    وغداً ـ مثلما كلَّ يومٍ ـ

    نجيءُ مع الفجر

    ملتبسين

    ونقصدُ ما لم نقلْ.


    _________________
    avatar
    Raman
    المدير
    المدير

    ذكر
    عدد الرسائل : 350
    العمر : 68
    الموقع :
    العمل/الترفيه : مدير
    تاريخ التسجيل : 03/04/2008

    جديد رد: قصيدةُ حبٍّ قديمة

    مُساهمة من طرف Raman في الأربعاء 17 سبتمبر - 20:13



    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 17 ديسمبر - 15:47